القرفة حليفتك لعلاج تكيس المبايض

رولا الشريدة
7 Min Read

تُعتبر القرفة واحدة من الأعشاب التي يُعتقد أنها قد تساعد في تحسين الحالة الصحية بشكل عام، وهناك بعض الأبحاث التي تشير إلى أنها قد تكون مفيدة في تقليل أعراض تكيس المبايض. ومع ذلك، لا يوجد حتى الآن دليل قاطع على فعالية القرفة كعلاج مباشر لتكيس المبايض.

فهل سمعت يومًا عن فوائد القرفة لعلاج تكيس المبايض؟ القرفة ليست مجرد توابل لإضافة نكهة إلى الطعام، بل تُعتبر حليفًا قويًا في علاج تكيس المبايض. تشير دراسة أجرتها كلية الطب في جامعة كولومبيا الأمريكية إلى أن النساء اللواتي استخدمن مستخلص القرفة بتركيز 1500 ملغم يوميًا لمدة ستة أشهر قد شهدن تحسنًا في دورتهن الشهرية مقارنة بالمجموعة التي تناولت دواء وهميًا، كما أظهرت الدراسة أن امرأتين حملتا بشكل تلقائي أثناء الدراسة.

شاهد أيضاً: 8 فوائد يقدمها شاي القرفة لصحتك

ما هو تكيس المبايض ؟

علاج تكيس المبايض

تكيس المبايض هو اضطراب هرموني يؤثر على نساء في سن الإنجاب، يتسبب في تكون كيسات صغيرة مملوءة بالسائل داخل المبايض. هذه الكيسات يمكن أن تكون غير ضارة وتختفي دون علاج في بعض الحالات، ولكن في حالات أخرى، قد تسبب أعراضًا مثل الألم وعدم انتظام الدورة الشهرية والعقم.

يعود سبب تكيس المبايض إلى توازن هرموني غير صحيح يؤدي إلى زيادة في إنتاج هرمونات الذكورة (التيستوستيرون) مقارنة بالهرمونات الأنثوية (الاستروجين والبروجستيرون). هذا الاضطراب الهرموني يؤدي إلى تكون الكيسات داخل المبايض.

أعراض تكيس المبايض قد تشمل:

تكيس المبايض

1. الألم في منطقة الحوض أو البطن.
2. عدم انتظام الدورة الشهرية.
3. زيادة في نمو الشعر على الوجه والجسم.
4. زيادة الوزن.
5. حب الشباب.
6. صعوبة في الحمل.

تشخيص تكيس المبايض يتم عادة من خلال فحص الطبيب وإجراء اختبارات الدم والتصوير الطبي مثل الموجات فوق الصوتية.

اسباب تكيس المبايض؟

1. توازن هرموني معدل: زيادة إفراز الهرمونات الذكرية (مثل التستوستيرون) مقارنة بالهرمونات الأنثوية (مثل الاستروجين والبروجستيرون) يمكن أن يؤدي إلى تكوين الكيسات في المبايض.

2. متلازمة تكيس المبايض (PCOS): هذا الاضطراب الهرموني يعتبر سببًا شائعًا لتكيس المبايض. يتسبب PCOS في اضطراب في إطلاق البويضات من المبايض، مما يؤدي إلى تكوين الكيسات.

3. الوراثة: قد تكون العوامل الوراثية لها دور في زيادة احتمالية حدوث تكيس المبايض.

4. السمنة: البعض يربط بين زيادة الوزن وتكيس المبايض، حيث يمكن أن تؤدي زيادة الدهون في الجسم إلى اضطرابات هرمونية تزيد من احتمالية حدوث تكيس المبايض.

5. مقاومة الأنسولين: يُعتقد أن مقاومة الجسم للأنسولين، التي تكون شائعة مع السمنة، يمكن أن تسهم في تطور تكيس المبايض.

6. التغيرات الغذائية ونمط الحياة: بعض الأبحاث تشير إلى أن التغذية ونمط الحياة يمكن أن تؤثر على احتمالية حدوث تكيس المبايض، على سبيل المثال، الأطعمة غير الصحية وقلة النشاط البدني.

طرق الوقاية من تكيس المبايض؟

علاج تكيس المبايض

1. الحفاظ على وزن صحي: الحفاظ على وزن صحي ومناسب يمكن أن يقلل من احتمالية حدوث تكيس المبايض، خاصة إذا كانت لديك ميل للسمنة.

2. تناول غذاء متوازن: تناول وجبات صحية ومتوازنة تحتوي على مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الصحية يمكن أن يساعد في تحسين الصحة العامة وتقليل احتمالية تكيس المبايض.

3. ممارسة الرياضة بانتظام: الحفاظ على نشاط بدني منتظم يمكن أن يساعد في تحسين التوازن الهرموني وتقليل احتمالية تكيس المبايض.

4. الحد من الإجهاد: الإجهاد المزمن يمكن أن يؤثر على توازن الهرمونات في الجسم، لذا يجب محاولة تقليل مستويات الإجهاد من خلال ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا والتأمل.

5. زيارة الطبيب بانتظام: من المهم القيام بفحوصات دورية للتحقق من صحة الهرمونات ووظيفة المبايض، والكشف المبكر عن أي مشكلات تحتاج إلى علاج.

فوائد القرفة لعلاج تكيس المبايض:

  • تنظيم الهرمونات:
    الهرمونات لها دور كبير في صحة المرأة، وتوازنها الصحي يعتبر مهمًا جدًا، وهنا تأتي فوائد القرفة للمساعدة في تنظيم الهرمونات. فهي تساعد على خفض مستوى هرمون AMH (anti-Mullerian hormone)، والذي يعتبر مرتبطًا بتكيس المبايض. بالتالي، يمكن لتناول القرفة أن يسهم في تحسين صحة المبايض وتنظيم دورة الحيض.
  • مقاومة الأنسولين في متلازمة تكيس المبايض:
    تعاني النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض من مشاكل في مستويات الأنسولين، وتناول القرفة يمكن أن يكون له تأثير إيجابي في هذا الصدد. فالقرفة تساعد على زيادة حساسية الخلايا للأنسولين، مما يسهل عملية امتصاص السكر في الجسم، وبالتالي تقليل مستويات الجلوكوز في الدم. هذا يعتبر مهمًا للسيطرة على مستويات السكر في الدم ومنع مشاكل الصحة المرتبطة بارتفاعها.
  • خفض الكوليسترول في متلازمة تكيس المبايض:
    إذا كنت تعاني من متلازمة تكيس المبايض، فقد تكون مستويات الكوليسترول مرتفعة لديك، وهو ما يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. هنا يأتي دور القرفة في تقليل مستويات الكوليسترول في الدم، وهذا يعتبر مهمًا لتحسين الصحة القلبية والوقاية من المضاعفات الصحية.

طريقة تحضير القرفة:

تحضير القرفة
  • مكونات:
    – 2-3 قصعات قرفة (قرفة عيدان)
    – 4 أكواب ماء
    – 1-2 ملاعق صغيرة من العسل (اختياري لتحسين النكهة)
  • الطريقة:

1. قومي بوضع الماء في وعاء عميق على النار واتركه يغلي.
2. بمجرد أن يغلي الماء، ضع قصعات القرفة في الماء المغلي.
3. اترك القرفة تنخفض في الماء لمدة 15-20 دقيقة، حتى ينتشر طعمها ورائحتها في الماء.
4. إذا رغبت في إضافة العسل لتحسين النكهة، يمكنك إضافته الآن وتحريكه جيدًا حتى يذوب.
5. بمجرد انتهاء وقت التخمير، قم بإزالة القصعات من الماء.
6. صب ماء القرفة في أكواب التقديم، ويمكنك تزيينها بقشرة من قرفة طازجة إذا رغبت.
7. قدم ماء القرفة المخلل ساخنًا أو باردًا حسب الرغبة.

شاهد أيضاً:

فوائد صحية لحمامات الثلج
ما هي فوائد حبوب اساي بيري Acai Berry ؟
فوائد الصيام: كيف يشفي الصيام أجسامنا؟
تمارين اليوغا لتخفيف الوزن: كل ما تريد معرفته

Share This Article