5 أخطاء ترتكبيها عند طهي الأرز … تجنبيها

هبة الوحيدي
7 Min Read

يُعتبر الأرز من الحبوب الرئيسية في كل منزل، ورغم أن خطوات طهي الأرز قد تبدو بسيطة، حيث يتم غلي الماء وإضافة الأرز ليُطهى حتى يغلي، إلا أن هناك العديد من المفاهيم الخاطئة حول هذه العملية. قد تؤدي تلك الأخطاء إلى الحصول على طبق يكون إما ملتصقًا أو محترقًا، مما يجعل الحبوب غير صالحة للأكل. لذا، سنستعرض بعض الأخطاء الشائعة عند طهي الأرز وكيفية تجنبها.

شاهد أيضاً:فوائد وأضرار عسل المانوكا

5 أخطاء ترتكبها عند طهي الأرز…تجنبيها

 

الخطأ الأول: عدم شطف الأرز قبل طهيه

 

عندما تقومين بطهي الأرز، يجب أن يكون الشطف قبل الطهي من الخطوات الأساسية، يُفضل غسل الأرز لإزالة النشا الزائد من سطحه، مما يسهم في الحصول على حبوب منفصلة وطرية بعد الطهي. قومي بقياس الكمية المناسبة من الأرز، ثم ضعيه في مصفاة واشطفيه تحت الماء لمدة 30 ثانية إلى دقيقة. يُفضل تحريك الأرز أثناء الشطف للتأكد من توزيع الماء بشكل جيد، ثم قومي بتصفية الماء الزائد. بعد ذلك، يمكن نقل الأرز إلى الوعاء الذي ستستخدمينه للطهي.

 

شطف الأرز

 

الخطأ الثاني: عدم استخدام الكمية الصحيحة من الماء

 

عدم استخدام الكمية الصحيحة من الماء هو خطأ شائع يمكن أن يؤثر على نتائج طهي الأرز، ويعتمد ذلك على نوع الأرز والأسلوب المستخدم في الطهي، إليك بعض الإرشادات لتحديد كمية الماء المناسبة:

 

1. الأرز الأبيض: يعتمد عادة على نسبة 2 كوب من الماء لكل كوب من الأرز. على سبيل المثال، إذا كنت تقومين بطهي كوب واحد من الأرز الأبيض، فستحتاجين إلى استخدام كوبين من الماء.

 

2. الأرز البني: يحتاج الأرز البني إلى كمية أكبر من الماء نظرًا للطبقة الخارجية الكثيفة التي يحتفظ بها. عادةً ما يُستخدم مقدار 2.5 كوب من الماء لكل كوب من الأرز البني.

 

 

الخطأ الثالث: عدم اختيار نوع الأرز المناسب لكل وجبة

 

عدم اختيار نوع الأرز المناسب لكل وجبة يُعد واحدًا من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الأشخاص أثناء طهي الأرز. لتحقيق النتائج المرجوة في الوصفات المختلفة، يجب مراعاة النقاط التالية:

 

1. الأرز الطويل الحبة: يتميز بحباته النحيلة والطويلة، ويميل لأن يكون أكثر جفافًا وأقل تكتلًا عند الطهي، مثل البسمتي أو الياسمين. يُفضل استخدامه في الأطباق الآسيوية مثل البيلاف والبرياني.

 

2. الأرز المتوسط الحبة: يحتوي على نسبة نشا أعلى مثل الأرز الإيطالي، مما يجعله مثاليًا للأطباق الكريمية مثل الريزوتو.

 

3. الأرز قصير الحبة: يمتاز بحبات دائرية ونسبة نشا عالية، مما يجعله لزجًا عند الطهي، ويُستخدم في تحضير أرز السوشي.

 

4. الأرز البني: أكثر تغذية من الأرز الأبيض لاحتفاظه بالنخالة، يتميز بنكهة أكثر كثافة وقوام أكثر صلابة، وهو مناسب للأطباق الصحية والسلطات.

 

توجد أنواع أخرى من الأرز تستخدم في وصفات محددة، لذا يجب أن تكون الاختيارات متناسبة مع نوع الطبق والنكهة المرغوبة.

 

الأرز

 

الخطأ الرابع: تتبيل الأرز بعد طبخه

 

تتبيل الأرز بعد طبخه يُعتبر واحدًا من الأخطاء التي يمكن تجنبها عند طهي الأرز، إذا كنت تفكر في إضافة أي توابل إلى الأرز، فالوقت المثالي للقيام بذلك هو قبل طهيه، عند إضافة الملح إلى الأرز المطبوخ بالفعل، يمكن أن يؤدي ذلك إلى طعم مالح بشكل مفرط وأقل نكهة.

 

نفس الأمر ينطبق على استخدام التوابل والبهارات الأخرى. إذا قمت بإضافتها إلى الماء قبل طهي الأرز، سيتم توزيع نكهتها بشكل متساوٍ عبر كل حبة، مما يؤدي إلى وجبة أو طبق جانبي أكثر متعة.

 

اعتمادًا على الطبق الذي تطبخه والنكهة التي ترغب فيها، يمكنك استخدام مجموعة متنوعة من التوابل مثل الزعفران، وبودرة الثوم، والزعتر، ورقائق الفلفل الأحمر، والأوريجانو، والبابريكا، ومسحوق البصل.

 

ويمكنك أيضًا التفكير في طهي الأرز بالحليب، أو مرق اللحم البقري، أو مرق الدجاج، أو الماء مع عصير الليمون، أو عصير الطماطم، أو عصير الجزر للحصول على نكهة فريدة وممتعة أكثر. تجنب إضافة التوابل بعد طهي الأرز لضمان الحصول على أفضل نكهة وتوزيع متساوٍ للنكهة عبر الأرز.

 

 

الخطأ الخامس : عدم ترك الأرز يرتاح

 

ترك الأرز لبضع دقائق بعد الطهي يعتبر خطوة حاسمة يتجاهلها العديد من الأشخاص، قد يؤدي عدم ترك الأرز ليرتاح إلى تكوين قوام لزج أو متكتل، وتوزيع غير متساوٍ للرطوبة، مما يؤدي إلى أرز متعجن. لتجنب هذه النتيجة، يُنصح برفع الأرز عن النار بعد أن ينضج، وتركه لمدة 5-10 دقائق.

 

خلال هذا الوقت، سيمتص الأرز أي رطوبة زائدة ويصبح رقيقًا، ثم يمكن تغطية الأرز بغطاء أو منشفة مطبخ نظيفة لإبقائه دافئًا. هذه الخطوة تساعد في تحقيق نتيجة مثالية للأرز وتجنب العيوب في القوام والطعم.

 

 

الأسئلة الشائعة حول طهي الأرز:

 

ما هي أهمية غسل الأرز قبل طهيه؟

– غسل الأرز قبل الطهي يزيل النشا الزائد والأوساخ والشوائب، مما يحافظ على نكهة الأرز وجودته الغذائية، ويمنعه من التماسك أو التعجّن أثناء الطهي.

 

كيف يمكنني تجنب تعجّن الأرز؟

– مفتاح طهي الأرز الناجح يكمن في استخدام نسبة ماء مناسبة للأرز وطهيه في الزمن المحدد. يُفضل تجنب رفع غطاء القدر بشكل متكرر، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان البخار وزيادة وقت الطهي. وبعد الانتهاء من الطهي، يُترك الأرز ليستريح لبضع دقائق لامتصاص أي رطوبة متبقية وتجنب التماسك.

 

هل يجب غلي الماء قبل إضافة الأرز؟

– نعم، يجب غلي الماء ثم إضافة الأرز وتحريكه حتى يُغطي بالماء. بعد ذلك، يُغطى القدر ويُطهى الأرز لمدة تتراوح بين ١٥-٢٠ دقيقة على نار هادئة، وهذا ينطبق أيضًا على الطهي على الغاز باستخدام أصغر شعلة.

 

 

شاهد أيضاً:

 

أعراض وعلامات مرض أديسون
أضرار كتم العطس
موعد برنامج توب شيف الموسم السابع 2024 والقنوات الناقلة
أعراض للنوبات القلبية احذري تجاهلها

Share This Article