7 أسئلة يجب طرحها قبل عملية تكبير الثدي

هبة الوحيدي
9 Min Read

تمثّل فترة قبل عملية تكبير الثدي لحظة مثيرة للعديد من النساء، خلال هذا الوقت، يبدأن في تصوّر شكلهن النهائي المحسن والتفكير في التسوّق لملابس جديدة تعكس الثقة الجديدة التي ستكتسبونها، لكن الأهمية الكبيرة تكمن أيضًا في استخدام هذه الفترة كوقت للتعرّف على كل التفاصيل المتعلقة بالعملية، ومعرفة ما يمكن توقّعه خلالها وبعدها، وطرح كل الأسئلة الضرورية.

شاهد أيضاً: طرق تكبير الثدي في وقت قصير جدًا

في استشارتك الأولية والمواعيد اللاحقة في عيادة SSK للتجميل في نيوبورت بيتش، كاليفورنيا، يولي الدكتور شون كيليشادي، الجرّاح التجميلي المعتمد ورئيس العيادة، كل الاهتمام لضمان أنك مستعدة تمامًا للعملية. سيقوم الدكتور كيليشادي بتقييم حالتك، والاستماع إلى مخاوفك وتوجيهك بشكل مفصل حول الخيارات المتاحة لك، والرد على كل استفساراتك. يولي الفريق في عيادة SSK للتجميل أهمية كبيرة لراحة المرضى ورعايتهم، وهم دائمًا يسعون لضمان أن تشعر بالراحة التامة قبل أي إجراء.

فيما يلي ثمانية من الأسئلة الأكثر شيوعًا والأكثر فائدة التي يمكن طرحها قبل عملية تكبير الثدي:

1. كيف تعمل عملية تكبير الثدي؟

عملية تكبير الثدي، أو ما يُعرف بشكل غير رسمي بـ”تكبير الصدر”، هي إجراء جراحي تجميلي يهدف إلى زيادة حجم الثدي. يتم ذلك في الغالب عن طريق زرع الزرع الثديين الاصطناعية، ولكن في بعض الحالات يمكن استخدام نقل الدهون إلى الثدي.

تختلف تفاصيل العملية من حالة لأخرى، لكن عمومًا، يتم إجراء عملية تكبير الثدي تحت التخدير العام وتستغرق عادةً بين 2-3 ساعات. يقوم الجراح بعمل شقوق في موقع محدد مسبقًا، عادةً تحت الثدي أو في الشريط الثديي، حيث يتم إدخال الزرعات. بعد أن يتم وضع الزرعات وتحقيق التشكيل المطلوب، يتم إغلاق الجروح بالخيوط الجراحية.

2. ما هو نوع حشوة الثدي التي يجب أن أحصل عليها؟

اختيار نوع حشوة الثدي يعتمد على عدة عوامل، ويمكن أن يكون الجواب معقدًا بعض الشيء. يمكن لبعض النساء الاستفادة من نوع واحد من الحشوات أكثر من الآخر، وقد يكون نوع معين من الحشوات أكثر ملاءمة لبعض الحالات. الدكتور كيليشادي، بفضل خبرته العالية، يمكنه مساعدتك في تحديد الحشوة التي تناسبك بشكل أفضل وتساعدك على تحقيق المظهر الذي ترغبين فيه.

هنا بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند التفكير في نوع الحشوة:

1. المظهر النهائي المطلوب: قد تفضل بعض النساء مظهرًا طبيعيًا أكثر، في حين يرغب البعض الآخر بمظهر أكثر امتلاءً وانتفاخًا. تحدد هذه التفضيلات غالبًا الخيار بين الحشوات.

2. تموجات الحشوة: تظهر الحشوات الملحية عادة تموجات أكثر من الحشوات السيليكونية، لذلك قد يفضل النساء الذين يمتلكن نسيجًا ثدييًا قليلًا أو يكنن نحافة زرع السيليكون لمظهره الأكثر نعومة.

3. الشروط الصحية والعمر: تعتبر الحشوات السيليكونية هي الخيار الأمثل للنساء البالغات والصحيات، في حين قد تكون الحشوات الملحية خيارًا أكثر تناسبًا للنساء الأصغر سنًا أو لأولئك الذين لديهم مخاوف صحية تتعلق بالسيليكون.

4. التكاليف الجانبية: يمكن أن تتفاوت تكاليف الحشوات والمعالجات المرتبطة بها، ويجب مراعاة هذا الجانب أيضًا في اتخاذ القرار.

3. هل هناك بديل لزراعة الثدي؟

نعم، هناك بديل لزراعة الثدي وهو نقل الدهون إلى الثدي. يُعرف هذا الإجراء أيضًا بتكبير الثدي بالدهون أو تكبير الثدي بزراعة الدهون. خلال هذا الإجراء، يتم استخراج الدهون من منطقة معينة من الجسم باستخدام تقنية شفط الدهون، ثم يتم تنقيته وتحضيره للنقل. بعد ذلك، يتم حقن الدهون المنقولة بدقة في الثدي لزيادة حجمه.

يُعتبر تكبير الثدي بالدهون بديلًا طبيعيًا وأقل تدخلًا جراحيًا من زراعة الثدي، حيث يتم استخدام الدهون الخاص بالمريض نفسه بدلاً من زرعات اصطناعية. ومن المهم أن يكون لدى المريض كمية كافية من الدهون الزائدة في مناطق أخرى من الجسم ليتم استخدامها في نقل الدهون إلى الثدي.

مع ذلك، يجب على المريض أن يعرف أن تكبير الثدي بالدهون قد يتطلب جلسات علاج متعددة لتحقيق النتيجة المطلوبة، وقد لا تكون النتائج دائمة بنفس الطريقة التي تكون عليها مع زراعة الثدي. ينبغي للمريض أن يناقش هذا الخيار مع جراح التجميل لتحديد ما إذا كان مناسبًا لحالتها الفردية وتوقعاتها.

عملية تكبير الثدي

4. هل زراعة الثدي آمنة؟

زراعة الثدي هي عملية جراحية آمنة إذا تمت بواسطة جراح مؤهل وتحت ظروف مناسبة. تمت الموافقة على استخدام كل من زراعات السيليكون والمحلول الملحي لزيادة حجم الثدي، وقد أظهرت الدراسات الطويلة الأجل أن هذه العمليات آمنة وفعّالة للعديد من النساء، مع ذلك، مثل أي عملية جراحية تجميلية، هناك بعض المخاطر والمضاعفات المحتملة التي ينبغي أخذها في الاعتبار، وتشمل:

1. العدوى: يمكن أن تحدث عدوى في موقع الجرح، ولكن يمكن تقليل هذا الخطر باتباع الإرشادات الجراحية والنظافة المناسبة.

2. عدم التناسق: قد يحدث عدم تناسق في حجم الثدي أو شكله بعد العملية، ويمكن أن يتطلب ذلك إجراءات إصلاحية إضافية.

3. عدم الرضا عن النتائج: قد يحدث عدم الرضا عن النتائج المتوقعة، ويجب مناقشة التوقعات والأهداف المحتملة مع الجراح قبل الإجراء.

4. مضاعفات نادرة: من بين هذه المضاعفات النادرة مرض الخلط الناتج عن الزراعات الثديية (BIA-ALCL)، والذي يمكن أن يكون خطيرًا لكنه نادر الحدوث.

من الضروري استشارة جراح تجميل مؤهل والنقاش حول المخاطر والمزايا المحتملة لزراعة الثدي قبل اتخاذ القرار النهائي. تحت رعاية وإشراف جراح متخصص وتقديم المتابعة اللاحقة المناسبة، يمكن أن تكون زراعة الثدي إجراءً آمنًا وفعّالًا لزيادة حجم الثدي.

5. ما هي مدة غرسات الثدي؟

مدى عمر غرسات الثدي يعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك نوع الزرع المستخدم والتغيرات الطبيعية في الثدي مع مرور الوقت، بالإضافة إلى عوامل مثل التقدم في العمر وتغيرات الوزن والحمل والرضاعة.

عمومًا، يمكن لغرسات الثدي الاصطناعية أن تدوم لفترة تتراوح بين 10 إلى 15 عامًا قبل الحاجة إلى الاستبدال أو التحديث. قد يحتاج بعض المرضى إلى استبدال الغرسات قبل هذا الوقت في حالة حدوث مشاكل مثل التشوهات أو التمزق، أو إذا تغيرت مظاهر الثدي بشكل كبير.

من المهم أن يتابع الأشخاص الذين يخضعون لزراعة الثدي المراجعات الدورية مع جراح التجميل لتقييم حالة غرسات الثدي والتأكد من سلامتها وكفاءتها على المدى الطويل.

6. هل يمكنني إجراء عملية شد الصدر في نفس وقت تكبير الثدي؟

نعم، يمكن إجراء عملية شد الثدي وتكبير الثدي في نفس الوقت، وهذا يعتمد على عدة عوامل بما في ذلك حجم وشكل الثدي الحالي والنتائج المرغوبة. يستطيع الجراح التجميلي تقييم الحالة الفردية للمريضة وتحديد ما إذا كانت تحتاج إلى عملية شد الثدي مع تكبير الثدي أم لا.

هذا النهج يمكن أن يكون مفيدًا للنساء اللواتي يعانين من ترهل الثدي بعد فقدان الوزن أو الحمل والرضاعة، حيث يتيح تكبير الثدي بزرع الزرعات الثديية إعطاء الثدي مظهرًا ممتلئًا وشابًا، بينما يساعد شد الثدي في رفع وتشديد الثدي وإزالة الترهل.

مع ذلك، يجب أن يتم تقييم كل حالة على حدة، وقد لا يكون الجميع مرشحين لإجراء هذه العملية في نفس الوقت، وذلك يعتمد على عدة عوامل مثل الحالة الصحية العامة للمريضة وتوقعات النتائج وتفضيلات الجراح. يجب مناقشة الخيارات المتاحة مع الجراح التجميلي لتحديد الخيار الأمثل لكل حالة.

7. ما هي مدة الشفاء بعد عملية تكبير الثدي؟

مدة الشفاء بعد عملية تكبير الثدي تختلف من شخص لآخر وتعتمد على عدة عوامل بما في ذلك نوع الإجراء وصحة المريضة ونمط الحياة العامة. إليك نظرة عامة على ما يمكن توقعه بعد الجراحة:

1. الانزعاج والتورم: قد يشعر المريض ببعض الانزعاج والتورم في المنطقة المعالجة بعد الجراحة. يمكن تخفيف هذه الأعراض باستخدام الأدوية الموصوفة من الطبيب وتطبيق الثلج على المنطقة المتضررة.

2. الكدمات: قد تظهر بعض الكدمات في المنطقة المعالجة، وهي عادة ما تتلاشى مع مرور الوقت.

3. ارتداء حمالة الصدر الداعمة: قد يُطلب من المريضة ارتداء حمالة الصدر الداعمة بشكل مستمر في الأسابيع الأولى بعد الجراحة لتعزيز الشفاء وتقليل التورم.

4. العودة إلى العمل: يمكن للمرضى العودة إلى العمل بعد أسبوعين تقريبًا من الجراحة، ولكن قد تستمر بعض الأعراض الطفيفة مثل التورم والكدمات لبضعة أسابيع أخرى.

5. النتائج النهائية: قد تظهر النتائج النهائية لعملية تكبير الثدي بعد حوالي 3-4 أسابيع، ولكن قد يستغرق الشفاء الكامل وتحقيق النتائج النهائية بضعة أشهر.

من الضروري اتباع توجيهات الطبيب بعناية والحرص على الراحة والعناية بالجرح لضمان شفاءً سليمًا ونتائج مرضية.

Share This Article