5 نصائح للعناية اليومية بشفاهك

حلا مكان
5 Min Read

على الرغم من أن الشفاه غالبًا ما تُستبعد من روتين العناية بالبشرة التقليدي، إلا أنها مصنوعة أيضًا من الجلد وتحتاج إلى درجة معينة من العناية. قد تسبب المرطبات وأحمر الشفاه المعبأة بالمواد الكيميائية ضررًا لمنطقة الفم، كما يؤدي نقص العناصر الغذائية والجفاف إلى تفاقم هذه المشكلة، لذلك من المهم تدليل هذه المنطقة الحساسة وحمايتها من خلال اتباع روتين نظيف وطبيعي وشامل للعناية بالشفاه، والذي يمكن تطويره باستخدام مكونات بسيطة ومتوفرة في المنزل.

يتضمن الروتين الجيد للعناية بالشفاه تقشيرًا دوريًا، وحماية يومية من أشعة الشمس، واتباع نظام غذائي صحي، وأهم من ذلك، شرب كمية كافية من الماء. العديد من منتجات العناية بالشفاه المتاحة في السوق اليوم تحتوي على مواد مثل البارابين والبترول والكحول، وهي مواد تجفف البشرة بدلًا من تغذيتها،هنا نقدم روتينًا شاملاً للعناية بالشفاه باستخدام جميع المنتجات الطبيعية.

5 نصائح للعناية اليومية بشفاهك:

1. تقشير الشفاه بانتظام

مثل البقع الجافة الأخرى من الجلد، تستفيد الشفاه الجافة والمتقشرة من الفرك الجيد بين الحين والآخر. يمكن أن يساعد التقشير في إزالة بعض الجفاف وتكوين طبقة سفلية صحية، لامعة، ولينة بشكل طبيعي. هذه الخطوة ضرورية فقط للشفاه الجافة ويجب إجراؤها مرة إلى ثلاث مرات في الأسبوع، وليس كل يوم. الإفراط في التقشير يمكن أن يؤدي إلى تفاقم جفاف الجلد.

لتحضير مقشر أساسي للشفاه في المنزل، قومي بمزج جزء واحد من السكر – يمكن استخدام السكر البني أو الأبيض، ولكن البني أقل كشطًا – مع جزء واحد من الزيت المغذي مثل زيت جوز الهند أو الجوجوبا أو الأفوكادو أو اللوز الحلو.

2. استخدمي قناع الشفاه الليلي

بعد التقشير، يُنصح بوضع قناع الشفاه طوال الليل مرة واحدة تقريبًا في الأسبوع للحفاظ على الترطيب وتزويد البشرة بالعناصر الغذائية اللازمة للشفاه المنعشة والجديدة.

تشمل المكونات الشهيرة في المطبخ التي يمكن استخدامها لصنع أقنعة الشفاه بنفسك العسل، المعروف بخصائصه المرطبة، وزيت جوز الهند، والأفوكادو المهروس الغني بالبيوتين، والخيار المهروس الغني بمضادات الأكسدة. للحصول على خلطة بسيطة وفعالة، يمكنك مزج أجزاء متساوية من زيت جوز الهند والعسل.

تجدر الإشارة إلى أن جل الصبار والزبادي اليوناني يتم تضمينهما أحيانًا في وصفات قناع الشفاه، إلا أن هذه المكونات تعمل كمقشرات طبيعية بسبب وجود الإنزيمات وحمض اللاكتيك على التوالي، وبالتالي لا ينبغي استخدامها بعد الفرك لتجنب تهيج الجلد.

3. تجنب المنتجات التي تحتوي على مواد كيميائية قاسية

منتجات الشفاه التقليدية غالبًا ما تحتوي على مكونات تجفف البشرة مثل البارابينات، والأصباغ، والنكهات الاصطناعية، وواقيات الشمس الكيميائية، وما إلى ذلك. مكونًا شائعًا هو الفازلين (المعروف أيضًا باسم البتروليوم جيلي)، الذي يُشتق من النفط الخام. على الرغم من توصيات الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية بشأن استخدامه لترطيب الشفاه، إلا أنه قد يحتوي أحيانًا على بقايا زيتية ويشكل مشكلة بالنسبة لبعض الأشخاص، بالإضافة إلى أن النفط الخام هو مورد غير متجدد.

4. لا تنسي واقي الشمس

توضح الدراسات أن الشفاه، مثل الجلد في باقي أجزاء الجسم، تتعرض لأضرار من الشمس إذا تركت بدون حماية، مما قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد ويؤدي إلى انهيار الكولاجين الموجود فيها، مما يؤثر على امتلائها وامتلائها بشكل طبيعي.

لتحمي شفتيك، من المهم تجنب استخدام المستحضرات التي تحتوي على عوامل حماية من الشمس (SPF) والتي قد تحتوي على مواد كيميائية قاسية. بدلاً من ذلك، يمكنك اختيار واقي شمسي معدني آمن للشعاب المرجانية ومخصص للوجه. إذا كنت تفضل صنع بلسم شفاه خاص بك، فالعديد من الزيوت النباتية مثل زيت اللوز والأفوكادو وجوز الهند وزيت الزيتون تحتوي على مرشحات للأشعة فوق البنفسجية بشكل طبيعي.

5. حاظفي على رطوبتك

الشفاه الجافة والمتشققة تعد إحدى علامات الجفاف البارزة. عندما ينخفض مستوى الماء في الجسم، فإنه يؤثر على جميع أجزاء الجسم بما في ذلك الشفاه، حيث يتسبب في جفافها وتشققها. من الضروري شرب كمية كافية من السوائل يوميًا، والموصى بها هي ستة إلى ثمانية أكواب، للحفاظ على الترطيب العام للجسم وبالتالي للشفاه أيضًا. هذا يساعد في منع الجفاف والعبوس الجاف.

يُنصح أيضًا بتجنب عادة لعق الشفاه عندما تكون جافة، حيث أن اللعاب يحتوي على إنزيمات يمكن أن تؤدي إلى تكسير الطبقة الخارجية من الجلد على الشفاه، مما يجعلها أكثر عرضة للجفاف والتشقق، وبالتالي الاهتمام بالترطيب الداخلي من خلال شرب السوائل بانتظام، والحفاظ على الترطيب الخارجي من خلال استخدام مرطبات الشفاه الطبيعية والمناسبة، يمكن أن يساعد في الحفاظ على صحة وجمال الشفاه.

شاهد أيضاً:

7 من أبرز فوائد النوم بدون ملابس
ما هي أبرز أشياء تساعد على النوم؟
10 عادات قبل النوم تحافظ على جمالك
أسباب التعرق المفاجئ أثناء النوم

Share This Article