علامات تدل على أن رد الفعل التحسسي خارج عن السيطرة

رنيم الشلبي
4 Min Read
تحسس

عندما يصبح الجسم ساحة للمعركة ضد المواد الغريبة، تتحول الحساسية من رد فعل طبيعي إلى تحدي يتجاوز السيطرة العادية، وتتسارع النبضات، وتتبدل الأنفاس، وتتفشى الحكة، فتراقص أجسادنا بتصفيق الألم، وهذه ليست مجرد علامات على وجود حساسية، بل هي إشارات واضحة تدل على أن رد الفعل التحسسي قد خرج عن نطاق السيطرة، ويتسلل الاضطراب إلى حياتنا، يجعل اللحظات الهادئة محطة للقلق، ويجعل كل نزف براعم الربيع مشهدًا مروعًا، وهذه هي قصة الأشخاص الذين يعيشون مع حساسية تجاوزت حدود الصبر، وهذه هي العلامات التي تشير إلى أن رد الفعل التحسسي قد أصبح أكثر من مجرد تحدي يومي.

“علامات تشير إلى أن رد الفعل التحسسي قد فقد السيطرة”

1- الازدحام المزمن

الازدحام المزمن

إذا استمر انسداد الأنف لديكي بعد مرور أسبوعين من الإصابة بنزلة برد أو الإنفلونزا، فقد يكون السبب وراء ذلك هو الحساسية، وخلال ردة الفعل التحسسية، يتضخم الغشاء المخاطي في ممرات الأنف وينتج مخاط زائد، وقد تعاني أيضًا من ضغط في جيوب الأنف وصداع، ويمكن استخدام الستيرويدات الأنفية لتقليل التورم والتهاب الغشاء المخاطي في ممرات الأنف الناتج عن الحساسية، ومن المستحسن التحدث مع طبيب متخصص في الحساسية لوضع خطة علاجية طويلة المدى تتناسب مع حالتك.

2- الصفير

الصفير عادة ما يكون مرتبطًا بالربو، ولكن قد ينجم أيضًا عن الحساسية الموسمية أو رد فعل تحسسي خطير، ويحدث صوت الصفير عندما يكون هناك تضيق في المسالك التنفسية وتكون مقاومة التدفق الهوائي مرتفعة، وفي الحالات الشديدة، قد تحتاج إلى رعاية طبية عاجلة، ومن الضروري التحدث مع الطبيب إذا كنتي تعاني من الصفير المرتبط بالحساسية، حيث يمكن للطبيب تقديم الإرشادات والعلاج المناسب للتعامل مع هذه الحالة بشكل فعّال.

شاهد أيضاً: 7 علامات قد تشير إلى نقص المغنيسيوم

3- حكة في الجلد

حكة في الجلد

إذا كنتي تعاني من حكة في الجلد التي لا تتوقف أو تتحول إلى طفح جلدي، فقد تكون مصابًا بالأكزيما، وهذا الرد الجلدي شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، ويمكن أن تكون المحفزات مثل الصابون، والمنظفات، والمواد الكيميائية في منعمات الأقمشة، وشعر الحيوانات الأليفة، والأقمشة الخشنة، من بين الأسباب المحتملة، ويمكن علاج الأكزيما باستخدام مضادات الهيستامين لتخفيف الحكة واستخدام المرطبات لترطيب البشرة، وبالإضافة إلى استخدام كريم الهيدروكورتيزون للتخفيف من الالتهاب. في الحالات الشديدة، قد يصف الطبيب أدوية أخرى.

4- الأرق

الأرق يكون نتيجة لعدة عوامل، بما في ذلك الأعراض المرتبطة بالحساسية مثل الحكة في الجلد والعينين، وانسداد الأنف، والتقطير الأنفي الخلفي، وألم الجيوب الأنفية، ويمكن أيضًا أن يسبب السعال أو الصفير صعوبة في النوم، وبعض الأدوية المستخدمة في علاج الحساسية قد تسبب أيضًا اضطرابات في النوم، فإذا كنتي تجدي صعوبة في النوم وتشعري بأنك مستيقظًا كثيرًا خلال الليل، فقد يكون من المناسب التحدث مع طبيبك لتقييم خطة العلاج الخاصة بكي واحتمالية إجراء تغييرات لتحسين جودة نومك.

5- التعب

التعب

التعب يكون نتيجة للحساسية، حيث يمكن أن تؤثر على مستويات الطاقة وتجعل النوم صعبًا، ويقوم الاضطرابات الحساسية بتنشيط جهاز المناعة بشكل زائد، مما يسبب الإرهاق، وبالإضافة إلى ذلك، قد تسبب بعض الأدوية التي تتناولها في الشعور بالنعاس، من المهم التحدث مع الطبيب أو الصيدلي حول ذلك، حيث يمكن أن يوفر لكم معلومات حول المنتجات الحديثة التي قد لا تسبب هذه الآثار الجانبية.

شاهد أيضاً:

5 طرق سهلة للعناية ببشرتك في رمضان
7 نصائح لمكياج طبيعي للبشرة الناضجة
للعناية بالبشرة .. روتين الـ 11 خطوة
5 علاجات لحل مشكلة جفاف الجلد حول العينين

Share This Article