الحمام المغربي … 5 فوائد ومزايا لجمال البشرة والشعر

ضحى أبو فرحة
4 Min Read

تعتبر الحمامات المغربية أحد العناصر الثقافية الفريدة التي تميز المملكة المغربية، وقد شهدت هذه الحمامات تطورًا كبيرًا عبر العصور، حتى أصبحت جزءًا لا يتجزأ من التراث المغربي، وإن فهم تاريخ وتطور هذه الحمامات يسلط الضوء على الثقافة والتقاليد المغربية الغنية.

وتعود أصول الحمامات المغربية إلى العصور القديمة، حيث كانت تُستخدم لأغراض صحية واجتماعية، وكانت هذه الحمامات تعكس تقاليد النظافة والاسترخاء، ومع مرور الوقت تطورت هذه الحمامات لتصبح أكثر تعقيدًا من حيث التصميم والديكور، مع الاحتفاظ بأصولها التقليدية.

وتتميز الحمامات المغربية بتصاميمها الأنيقة واستخدام المواد الطبيعية مثل الزليج والرخام، مما يخلق جوًا فريدًا من نوعه يجمع بين الفخامة والتقاليد الشرقية، ويشهد انتشار هذه الحمامات في العالم على تقدير الناس للفنون والحرف اليدوية المغربية.

شاهد أيضاً: أفضل الزيوت لتحفيز نمو الشعر وتكثيفه في عام 2023

5 فوائد ومزايا لجمال البشرة والشعر:

1- تنظيف عميق وإزالة السموم:

يتميز الحمام المغربي بمزيج فريد من الصابون الأسود والغرانولا، والتي تعمل سوياً على تنظيف البشرة بعمق وإزالة الشوائب والسموم،ويعمل الصابون الأسود، المصنوع من زيت الزيتون والزيتون الأسود على ترطيب البشرة بينما يزيل الخلايا الميتة، مما يجعل البشرة تشع بالحيوية.

2- ترطيب فائق:

يحتوي الحمام المغربي على مكونات ترطيبة مثل زيت الأرغان، الذي يعد كنزاً للعناية بالبشرة والشعر، وزيت الأرغان غني بالفيتامينات والأحماض الدهنية التي تساعد في ترطيب البشرة بعمق، وتقليل جفاف الشعر، مما يسهم في الحفاظ على نعومة البشرة ولمعان الشعر.

الحمام المغربي

3- تحفيز الدورة الدموية:

يشمل تقنية التدليك التي يتم تنفيذها في الحمام المغربي تحفيز الدورة الدموية، مما يعزز تدفق الدم وتوزيع الغذاء والأكسجين إلى الخلايا، وهذا التحفيز يعزز إشراق البشرة ويقوي بنية الشعر، مما يساعد في تحسين ملمس البشرة ومظهر الشعر.

4- تقشير لطيف:

يقدم الحمام المغربي عملية تقشير لطيفة تساعد في إزالة الطبقة العلوية من الخلايا الميتة والجلد الجاف، مما يساهم في تحسين ملمس البشرة وتجديد الخلايا، وهذا التقشير يجعل البشرة تبدو أكثر نعومة وإشراقًا.

5- مفعول مهدئ ومنعش:

يحتوي الحمام المغربي على مزيج من الزيوت الأساسية الطبيعية والأعشاب، مما يمنح تأثيرًا مهدئًا ومنعشًا. يعزز هذا التأثير الشعور بالاسترخاء ويساهم في تقليل التوتر والضغط، مما ينعكس إيجابيًا على مظهر البشرة والشعر.

الحمام المغربي

المواد المستخدمة في الحمامات المغربية:

  • زيت الأرغان: يُعتبر زيت الأرغان من المكونات الشهيرة في المغرب ويستخدم على نطاق واسع في جلسات التدليك، ويحتوي زيت الأرغان على خصائص ترطيبية ومغذية للبشرة، ويساعد في تحسين مرونتها ونعومتها.
  • الصابون الأسود: يعتبر الصابون الأسود جزءًا أساسيًا في تقنية التدليك التقليدية المعروفة باسم “الغسيل المغربي”.، ويُصنع هذا الصابون من زيت الزيتون وقشور الزيتون المطحونة، ويتم استخدامه لتنظيف وتقشير البشرة بلطف.
  • الورد ومياه الزهور: تُستخدم مياه الورد ومياه الزهور الأخرى كمكملات للتدليك، حيث تُضاف إلى الحمام أو تستخدم في رش الجسم، حيث تمتلك هذه المياه الخصائص المهدئة والمنعشة.
  • الأعشاب الطبية: قد تشمل مستحضرات التدليك مستخلصات من الأعشاب الطبية المحلية مثل النعناع والليمون والزنجبيل، والتي تُضاف إلى الزيوت أو الكريمات لتعزيز فوائد التدليك.
  • الأحجار الساخنة: قد تُستخدم الأحجار الساخنة في جلسات التدليك لتحسين تأثير الاسترخاء، ويتم تسخين الأحجار ووضعها على الجسم لنقل الحرارة بلطف وتخفيف التوتر العضلي.

شاهد أيضاً:

فوائد زيت الكمثرى للشعر التالف
فوائد زيت الياسمين للشعر
أفضل 5 حمامات زيت للشعر الجاف والمتقصف
فوائد زيت الحشيش الأفغاني للشعر الدهني والمجعد

Share This Article